مع السحر

مع السحر

أيها السـادة المسـتمعون السـلام عليكم ورحمـة الله وبـركاتـه في رحاب هذه الليالي العطرة من شهر اليمن شهر الله العظيم نسجي هذا الحديث في هذا الجزء الأخير . في الثلث الذي تتنزل فيه رحمات الله ونفحاته مبتهلين الى الله أن ينفحنا بنفح منه وأن تؤدي جزءا من حق التوعية في هذا الشهر الكريم وبعد.

أيها السادة المستمعون:-

لقد كان رسول الله صل الله عليه وسلم إذا نظر إلى هلال شهر رمضان. أستقبل القبلة بوجهه الكريم ثم قال اللهم أهـله علينا بالأمـن والإيمان والسلامة والإسـلام والعافـية المحللة والـرزق الواسع ودفع الاستقام وتلاوة القرآن والصيام اللهم سلمنا من شهر رمضان وسلمه لنا وتسلمه منا حتى ينقضي وقد غفرت لنا يارب ما اعظم هذا التكريم منك لعبادك الموءمنين بهذا الشهر العظيم الذي غمرنا بالبهاء والجلال وهيءنا للطاعة الممهدة لطريق الكمال.فاءتم ياربفضلك بإحساسك وأرح قلوبنا باليقظة العذبة في انسامه المنطلقة بالارج والعبير في أسحاره وسيلة لتنوير قلوبنا بقرٓانك الذي أنزلته على قلب حبيبك سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وسلم في هذا الشهر العظيم وأجعله يارب وقاية لنا وحماية من الأوهام وعثرات الأهواء يارب هب لنا بأسراره القدرة على تحطيم أغلال الشهوات حيث تغل الشياطين وتفتح أبواب الجنة للمتقين. وتوصد ابواب جهنم وتحرر الرقاب المثقلة بالأوزار من النار وآتِنا بارب عبيدك العاجزون الذين لم يحملوا إليك سوى التعلق باحسانك والاعتراف بذنوبهم وخطاياهم بفضلك وكرمك ورحمتك.فأنت يارب أقوى على العفو منا على الذنب فاغفر لنا يارب ذنوبنا وهىء لنا من امرنا رشدا حتى نهتدي الى التخلق باخلاق الاسلام والعمل بأحكامه وتعاليمه كما أمرتنا وكما علمنا رسولك الامين سيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام . ايها السادة :- ما أجدرنا ان نتبرك بجوامع كلمه صلى الله عليه وسلم يوم خطب المسلمين في رمضان . موجها انظارنا الى منزلة هذا الشهر العظيم ولياليه المباركة التى فيها ليلة خير من الف شهر ليلة تنزل فيها القران . لينير للانسانية طريق الحياة . التى بها تستقيم الحياة وتسير وفق المنهج الالهي الذى ارتضاء تبارك وتعالى لعباده . ولم يقبل منهم فخيره . لنتأمل هذه الخطبة الكريمة بعقول واعية وقلوب متفتحة ونفوس متشوقة الى اللتأسى بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم . خاصة وانهم في رحاب هذه الليالي المباركة التى انتظرتها امة الاسلام في مشارق الارض ومغاربها . بفارغ الصبر . لكي تلتقي

تابع مع السحر

الأرواح في عنان السماء . حيث تتوجه كل الانظار إلى الله الواحد القهار . الذى فرض عليها الصوم . فأجابته . طائعة ملبية . ترجو رحمته ورضوانه ومغفرته واحسانه . عليهم بالفوز بالجناة والنجاة من النار . يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :- ،، ايها الناس انه قد اقبل اليكم شهر الله بالبركة والرحمة والمغفرة . شهر هو عند الله افضل الشهور وايامه افضل الايام ولياليه افضل الليالي و- ساعاته افضل الساعات هو شهر دعيتم فية الى ضيافة الله وجعلتم فيه من أهل كرامة الله . انفاسكم فيه تسبيح ونومكم عبادة وعملكم فيه مقبول ودعائكم فيه مستجان . فأسال الله ربكم بنيات صادقة وقلوب طاهرة ان يوفقكم لصيامه وتلاوه كتابه . فأن الشقي من حرم غفران الله في هذا الشهر العظيم . واذكروا بجوعكم وعطشكم و جوع يوم القيامة وعطش يوم القيامة . وتصدقو فقرائكم ومساكينكم . ووقرو كباركم وارحموا صغاركم وصلوا ارحامكم واحفظوا السنتكم وغضوا عمل يحل النظر اليه ابصاركم . ايهاالناس :- ان انفسكم مرهونة باعمالكم ففكوها باستغفاركم . واعلموا ان الله اقسم بعزته ان لا يعذب المصلين والساجدين والايروعهم بالنار يوم يقوم الناس لرب العالمين " . ايها السادة : - علينا ان نستقبل رمضان بما يستقبله به المتقون . ولنجدد فيه عزائمنا . في عزيمة لاتعرف الضعف . وقوة لاتعبها بذل الجهد في سبيل المحافظة على الاستمرار على منهج الصلاح وطريق الفلاح الذى أوضح لنا معالمه رسول الله صلى الله عليه وسلم . اجل ايها السادة : - يجب ان نستقبل رمضان . وقلوبنا بالعزم الصادق مليئة . وبالرغبة القوية الاكيدة .ان نحاول اصلاح انفسنا الاصلاح الذي يجعلها تسطع بنورالايمان وتحقق في كل اعمالها واقوالها معاني الاسلام . ليكون هذا الشهر الكريم وعاء لجهودنا الطريفة كما كان رمزا لجهادنا التليد . ولنكن امناء في تأدية رسالتنا . وأمانة رمضان الى الاجيال الصاعدة بقدر ما كان أباؤنا امنأ في تأدية رسالتهم وليكن شعارنا الصدق والصبر والاخلاص والعمل الصالح وليكم أدبنا الاسمى . اقامة شعائر الاسلام لنعيش أسيادا ويعيش العالم في سعادة . لان الصبر ايها السادة . هو سبيل القوة . هو سبيل السعادة في هذه الحياة – لاننا بالصبر نتغلب على كل الصعاب . ونقهر كل الاهوال التى لا يمكن ان نوجهها الا- حين نتسلح بسلاح الايمان . وهو الصبر . الذى حثنا عليه في اياته الكريه . حيث يقول مخاطبا رسوله . محمد صلى الله عليه وسلم . واصبر على ما أصابك ان ذلك لمن عزم الامور" ويقول سبحانه وتعاله في اية اخرى . انه يختبر عباده ويبتليهم ليعلم "من يصبر" من عباده االذين . بشرهم بالخير والثواب . ان هم صبروا على المحن والشدائد التى يواجهها المؤمن بقلب صابر . ونفس مؤمنة . تردد قول ربنا سبحانه وتعالى حيث يقول في سورة

تابع مع السحر

البقرة . (ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من لأموال والانفس والثمرات .وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا ان الله وان اليه راجعون )). وهكذا . فاننا بالصبر . . نحتسب الاجر والثواب عند الله . ونكون بذلك قد اهتدينا الى الصراط المستقيم . واستطعنا ان نرتقي بايماننا الى اعلى المراتب والدرجات . التى نشعر معها بحلاوة الايمان وبلذة العمل في سبيل الله . خاصة نحن في رحاب هذا الشهر المبارك . فاننا يجب ان نضاعف الجهد . ونبذل كل ما يمكن بذله من جهد ومال وصدقة واحسان . هما السبيل . الى فوزنا وسعادتنافي دنياناواخرتنا . والله سبحانه وتعالى لايضيع اجر ممن أحسن عملا .

يارب: -

بسر قولك العظيم . قل اللهم مالك الملك توأتي الملك من تشأ وتنزع الملك ممن تشأ بيدك الخير انك على كل شيء قدير. نسألك يارب ان تمنح المسلمين في مشارق الارض ومغاربها عزا من عزك وقوة من قوتك . وتوفيقا من توفيقك . تنشرح بحضورهما الصدور . ويسهل به العسير . رضاء يملأ القلوب . فلانسخط ولا نتبرم . لنكون من رضيت عنهم . ورضواعنك . يارب : عبادة صادقة وطاعة خالصة مخلصة اساسها ليقين فلا نرجو غيرك ولا نخاف سواك . يارب : ثباتا فلا تزعزعنا الاهوال . فلا نكون يارب الذين قلت فيهم (( ومن الناس من يعبدا الله على حرف فأن اصابه خير اطمأن اليه وان اصابته فتنة انقلب على وجهه خشر الدنيا والاخرة ذلك الخسران البين ). يارب :- نعوذ بك من فجاءة النقم ومن زوال النعم انك على كل شيء قدير . واجعلنا . يارب من عبادك الذاكرين . للنعم . ذكر المتمثل في المحافظة عليها بالشكر الصحيح في اداء حقها ومعرفة واجبها . وصلى الله على سيدنا محمد النبي الامي وعلى اله وصحبه اجمعين ضياء الدين رجب

مع السحر